Mots clé à la une

Organismes liés

Activités de Madame la Ministre

وزير الصناعة والمناجم يستقبل نائب الوزيرة الأولى لمقاطعة كيبيك وزيرة المؤسسات المتوسطة والتنظيم والتنمية الاقتصادية الجهوية ووزيرة قضايا المرأة السيدة ليزا تيريولت

الأحد 02 جويلية 2017 استقبل السيد محجوب بدة وزير الصناعة والمناجم نائب رئيس وزراء كيبيك، وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التنظيم والتنمية الاقتصادية الجهوية ووزيرة قضايا المرأة لمنطقة كيبيك، السيدة ليز ثيرياولت التي تقوم بزيارة إلى الجزائر. خلال هذا اللقاء قدم السيد بدة لمحة عامة عن خطة عمل الحكومة خاصة في جانبه الاقتصادي، الذي يركز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لكونها تلعب دورا رائدا في خلق فرص العمل والقيمة المضافة.

كما استعرض السيد الوزير القطاعات ذات الأولوية، بما في ذلك المناجم، المناولة في مجال السيارات والصناعات الغذائية، و تم التركيز على أهمية التكوين ، وهو مجال كندا (كيبيك) لديها خبرة واسعة فيه. من جانبها، أخذت السيدة ليز ثيرياولت الفرصة لتهنئة السيد وزير بمهمته الجديدة، مع تسليط الضوء على أهمية الجزائر لكونها "شريك طبيعي" لكيبيك، وذلك بسبب عامل اللغة والحضور القوي للجالية الجزائرية في كيبيك، مما يسهل التقارب بين دوائر الأعمال فى البلدين.كما أكدت على الأهمية التي توليها الحكومة لتطوير شراكات رابح رابح مع شركات الجزائرية لدخول أسواق شمال أفريقيا وأفريقيا. كما أكدت السيدة ليز ثيرياولت على أهمية دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد كيبيك، بما في ذلك تلك التي تم إنشاؤها من قبل النساء.

وصرح السيد بدة ، في تصريح للصحافة في نهاية المقابلة أن المناقشات مع السيدة نائبة الوزير الأول لكيبيك كانت "مثمرة جدا"، مشددا على أن برنامج الحكومة في جانبه الاقتصادي يعطي الأولوية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وأضاف أن اللقاء يهدف إلى "تعزيز وإعطاء دفعة جديدة لإنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، وذلك بهدف تنويع الاقتصاد الوطني". وأبرز الوزير "التجربة الكبيرة" لكندا في هذا المجال، مؤكدا رغبة الجزائر للاستفادة من هذه التجربة.

 من جانبها، صرحت السيدة ثيرياولت بعد المقابلة أن اللقاء كان " هام جدا" مع وزير الصناعة والمناجم، مشيرا إلى أن المحادثات كانت « صريحة جدا" بين الطرفين وتم التركيز فيها على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وكيفية إقامة الشراكات بين القطاعين العام والخاص من الكيبيك والشركات الجزائرية. وأشارت نائب رئيس وزراء كيبيك إلى " لقد حددنا سويا عدة قطاعات هامة ذات الأولوية في الشراكة بين الكيبيك والجزائر وسوف نبقى في اتصال حتى نقوم بتجسيدها في اقرب وقت ممكن